1 إجابة واحدة
837 مشاهدة

الضريبة علي عمل في الخارج

سئل منذ 6 أشهر بواسطة Phenixo77
تم الاستعجال منذ 6 أشهر
إجابة مختارة واحدة
837 مشاهدة

السلام عليكم،
قمت بعمل لإحدى المجموعات الدولية خارج المغرب في إطار عقد شخصي يقضي بأداء مبلغ معين شرط ان أقوم ببعض الاستشارات التقنية. قمت بكامل العمل والان تنوي تلك المجموعة تأدية المبلغ المتفق عليه والذي يتجاوز ثمانين الف دولار.
سؤالي هو ان استلمت هذا المبلغ في حسابي البنكي بالمغرب فهل سيكون علي ان ادفع عنه الضريبة عن الدخل وان كان ذالك فكم نسبة تلك الضريبة وكيف ساسددها ؟
مع العلم أنني مقيم بالمغرب ولدي منصب في شركة خاصة وادفع بالتالي الضريبة عن الدخل عن طريق الشركة التي اعمل بها بنسبة 38 بالمائة.
شكرا مسبقا على إجابتكم

تعليق

إجابة واحدة
6.3k إجابة - مستشار قانوني - أكثر من 30 سنة خبرة في محاكم المغرب
اسأل هذا الخبير
إذا ا كان العمل لحساب الشركة وهي من قامت بالعمل بواسطتك فإن هذا المبلغ إذا دخل لحسابها فسيظهر في الوثائق المحاسبية لها وسيكون خاضعا للضريبة وهي الملزمة بأداء الضريبة عنه.
أما إذا كنت اشتغلت باسم الشركة التي تعمل فيها ( لأنني فهمت من قولك "أن لك فقط منصبا فيها" أنك أجير في تلك الشركة) وأنت من سيأخذ المقابل وحتى لو دخل في حسابك فلا أرى كيف يمكن للضريبة أن تحاسبك عنه إلا إذا صرحت به للضريبة.
أما النصوص القانونية التي تنظم المسألة فهي المادة 23 من المدونة العامة للضرائب التي نصت على أنه يخضع للضريبة على الدخل الأشخاص الطبيعيون الذين لهم موطن ضريبي بالمغرب فيما يخص جميع دخولهم وأرباحهم ذات المنشأ المغربي أو الأجنبي؛
وهناك المادة 22 التي حددت أنواع هذه الدخول الخاضعة للضريبة وحددتها في:
-1° الدخول المهنية؛
-2° الدخول الناتجة عن المستغالت الفالحية؛
-3° الأجور و الدخول المعتبرة في حكمها؛
-4° الدخول و الأرباح العقارية؛
-5° الدخول و الأرباح الناتجة عن رؤوس الأموال المنقولة.
إنما وفق المادة 25 يدرج إجمالي الدخول والأرباح ذات المنشأ الأجنبي في مجموع الدخل المفروضة عليه الضريبة على الدخل في المغرب، بمعنى أن الضريبة لا تفرض عليه لوحده وإنما مع باقي الدخل الخاضع للضريبة في المغرب أي أن الدخلين يضافان لبعضهما ويخضعان لضريبة واحدة، وما دام دخلك ضمن الشريحة الأعلى فلن تسدد سوى 38% من مجموع الدخل.
والمقصود بالأجور وفق المادة 56 من القانون أعلاه:
- المرتبات؛
- التعويضات والمكافآت؛
- الأجور؛
- الإعانات الخاصة والمبالغ الجزافية المرجعة عن المصاريف وغيرها من المكافآت الممنو حة لمسيري الشركات؛
- المعاشات؛
- الإيرادات العمرية؛
- المنافع النقدية أو العينية الممنوحة زيادة على الدخول المشار إليها أعلاه.
وسب التكييف القانوني لما ستتوصل به فهو يعتبر أجرا، إنما تعفى من الضريبة على الدخل التعويضات المصروفة لتغطية المصاريف المدفوعة خلال مزاولة الوظيفة أو العمل بشرط إثبـات ذلك سواء صرفت بناء على قوائم تتضمن بيان المصاريف المتعلقة بها أو صرفت بصورة جزافية، بمعنى أن ما قد تكون أنفقته من مصاريف لأجل إنجاز هذا العمل يجب خصمه من المبلغ الذي استلمته والباقي هو الذي تفرض عليه الضريبة ( تذكرة سفر - الإقامة في الفنادق - أكل وشرب خلال مدة إنجاز العمل إلخ ...) ولكن يجب أن يقدم لك الطرف الآخر قائمة تبين تفاصيل المبلغ وتميز فيه ما هو اجر عن العمل وما هو تعويض ومصاريف مسترجعة.
وأذكرك في الأخير أن الإدارة الضريبية لا وسيلة لها لمعرفة هذا الدخل سوى إن قدمت الإقرار به، ولحد الساعة لا يوجد تنسيق بين إدارة الضريبة والأبناك لأنه لا يوجد حسب علمي نص يلزمها بتقديم هذه المعلومات للإدارة الضريبية.
منذ 6 أشهر (معدّل: منذ 6 أشهر)
تصفيق

تعليق

5.5k مشاهدة
سئل بواسطة Amine
تم الرد عليه منذ 9 أعوام بواسطة أيمن - رجل قانون
5.5k مشاهدة
1.5k مشاهدة
سئل بواسطة Osama
تم الرد عليه منذ 8 أعوام بواسطة دليلك القانوني
1.5k مشاهدة
4.2k مشاهدة
سئل بواسطة Abou Ismail
تم الرد عليه منذ 7 أعوام بواسطة هشام المستشار
4.2k مشاهدة
27.4k مشاهدة
سئل بواسطة Lam Fleur
تم الرد عليه منذ 6 أعوام بواسطة أيمن - رجل قانون
27.4k مشاهدة
6.6k مشاهدة
سئل بواسطة Ouadie El Abbasi
تم الرد عليه منذ 6 أعوام بواسطة هشام المستشار
6.6k مشاهدة

إحصاءات

محكمتي في أرقام


77k
استشارة

27.7k
إجابة

143.4k
مستخدم

29k
تعليق