1 إجابة واحدة
471 مشاهدة

عدم توقف عند إشارة شرطي

استشارة عاجلة منذ شهر واحد بواسطة amrkhalid
إجابة مختارة واحدة
471 مشاهدة

كنت أقود سيارتي وأشار لي الشرطي بالوقوف (ربما مخالفة حزام الأمان) بعد تجاوزت مكان وقوفه (هو أشار لي بعد أن تجاوزته) ولم يتسنى لي رؤيته فأكملت الطريق إلى أن نبهني أحد السائقين (قبل ذلك كنت أسمع صفرته ولكن لم اعر لها إهتمام ) فقمت بالعودة فوراً مكان وقوفه إلا انني وجدته قد غادر. ماذا يجب علي فعله الآن؟

تعليقان

مستخدم

شكراً استادي على الإجابة، لدي سؤالين من فضلك، هل تعتبر مخالفة أو جنحة وإذا كانت جنحة هل تضهر في سجل العدلي، وأيضاً ما ماذا قانونية فرض غرامة في حقي علماً أن ليس هناك أي دليل على هوية السائق

منذ شهر واحد
5.6k إجابة - إدارة الموقع

الفعل المنسوب لك يكيف على أنه جنحة لأن الحد الأقصى للغرامة يتجاوز 1200 درهم.
في حالة الإدانة لا تظهر الإدانة في السجل العدلي.
المتابعة تجري على مالك السيارة إذا استطاع الشرطي أخذ رقم لوحة التسجيل، وعلى المالك إذا لم تكن أنت أن يثبت هوية السائق الذي ارتكب الجنحةن وحينها تجري المتابعة في حقه.

منذ شهر واحد

إجابة واحدة
5.6k إجابة - إدارة الموقع
الأمر كله فيه تقدير موقف، فإذا كان هذا الشرطي قد أصدر الأمر بعد أن تجازوزته فيجب أن يعذرك في عدم التوقف لأن الأمر بالتوقف يجب أن يراه السائق حتى يكون ملزما بتنفيذه، اما إذا كان فعلا قد أصدر الاشارة بالتوقف بعد ان تجاوزته فهو مخطئ لأنه لا يمكنه اعتبارك مرتكبا لجريمة عدم الامتثال لأنك لم تر إشارته. أما عن الصافرة فهي لا تعني شيئا في قانون السير لأن الأمر بالتوقف لا يكون بواسطة الصافرة التي هي للتنبيه وقد تكون المقصود بها أنت كما يكون المقود بها غيرك من مستعملي الطريق،، بل يكون بواسطة إشارات متعارف عليها وهي رفع اليد والكف مفتوحة مع الإشارة للانحياز جانبا.
أما وأن الأمر تم كما تقول فلم يعد بإمكانك فعل أي شيء وما عليك سوى انتظار ما سيحدث.
وفي جميع الأحوال وحتى لو حرر لك محضرا بالمخالفة فهي لا تخرج عن كون الفعل معاقب عليه بغرامة مالية ولا شيء غير ذلك.
وفي هذا الصدد تنص المادة 181 من مدونة السير على أنه " دون الإخلال بالعقوبات التي يتعرض لها لأي سبب آخر، يعاقب بغرامة من ألف ومائتين (1200) إلى ألفي (2000) درهم، كل سائق وجه إليه الأمر بالتوقف من لدن العون محرر المحضر أو من أحد الموظفين أو الأعوان المكلفين بمعاينة المخالفات لأحكام هذا القانون والنصوص الصادرة لتطبيقه، الحاملين لشارات خارجية وظاهرة تدل على صفتهم، وامتنع من تنفيذه أو لم يحترم الأمر بتوقيف المركبة أو رفض سياقة مركبته أو العمل على سياقتها إلى المحجز أو رفض الامتثال للأوامر القانونية الصادرة إليه وذلك بصفة عمدية.".
منذ شهر واحد (معدّل: منذ شهر واحد)
تصفيقات

تعليق واحد أضف تعليق

مستخدم

السلام عليكم ، بالنسبة لي سبق و طرحت سؤال و أجبتني لكن لم أجد مكان التعليق لأرد عليك ، القضية التي طرحت هي شخص حكم له بمساحة معينة تنقصه و استولى بذلك الحكم على مساحة 200 متر فوقها منزل من اصل 104 التي تنقصه و اجبتني بلم افهم و كيف ، وذلك هو ما يجعلنا في متاهة الحيرة الأن كيف و كيف و ليكن في علمك أن التحفيظ كان قبل النزاع و لحد علمي أن التحفيظ يطهر العقار فكيف جرت تلك الأمور و كيف له أن يستولي على تلك المساحة كاملة و فوقها منزل بدون حسيب و لا رقيب و أن يغير اسم التيتر لإسمه و هو له حكم لا يستوفي المساحة التي في التيتر يجب فقط اقتطاع المساحة المنقوصة له فقط فكيف جرت الامور و ما المبرر في هاته النازلة ، مع احترامي و شكرا

المصدر: https://mahkamaty.com/ar-ma/consultations/22361

منذ شهر واحد

أضف تعليق

إحصاءات

محكمتي في أرقام


43.5k
استشارة

21.7k
إجابة

71.7k
مستخدم

25.2k
تعليق