1 إجابة واحدة
221 مشاهدة

خسارة قضية فض بكارة قاصر بالرغم من الاعتراف بالفعل والشهادة الطبية.

سئل منذ 18 أيام بواسطة toto0580
إجابة مختارة واحدة
221 مشاهدة

ولد بعمر 16 سنة يفتض بكارة طفلة بعمر 13 سنة بعد استدراجها إلى مكان مهجور.
اعترف الولد بفعلته أمام الضابطة القضائية، أمام وكيل الملك وكذا أمام قاضي التحقيق بالإضافة إلى الشهادة الطبية بعد الكشف من طرف الطبيب الشرعي.
الغريب هو أن المحكمة الابتدائية " قضت بمؤاخذة الحدث من اجل ما نسب اليه بعد استبعاد ظرفي العنف والافتضاض طبقا للفصل 484 ق ج بعد اعادة التكييف والحكم بايداعه بمركز رعاية الطفولة بوجدة لمدة تسعة (09) اشهر وباداء الحدث بواسطة وليه القانوني لفائدة الطرف المدني بواسطة وليها القانوني تعويضا مدنيا قدره ثمانية (8) الاف درهم "
طبعا الحكم كان صادما، الشيئ الدي دفعنا لاستأنافه.
هده المرة الصدمة كانت أشد وأثقل، حيث أخبرنا موكلنا بأن محكمة الاستئناف أيدت الحكم الإبتدائي مع إلغاء التعويض بدعوى وجوب رفع دعوى أخرى ضد الأب علما أن هد الطفل بدون أب حسب تصريح أمه خلال جل أطوار القضية.
سؤالي أستاذنا الغالي. ماهي الطرق الممكنة اتباعها لإحقاق الحق وحفض ماء وجهنا أمام هدا الظلم.متأسف على الإطالة أستاذنا وشكرا جزيلا لك ولكل أعضاء الموقع.

تعليق أضف تعليق

إجابة واحدة
5.9k إجابة - مستشار قانوني
لم توضح تفاصيل الحكم لأعطيك رأيي فيها والأسباب التي اعتبرت فيها المحكمة الابتدائية ومن بعدها الاستئناف أنه لا يوجد افتضاض ولا عنف.
أما بالنسبة للتعويض فطبعا إذا كان المتهم قاصرا ( حدثا) فيجب إدخال وليه القانونية ليحل محله في أداء التعويض.
أما إذا لم يكن له أب فإن أمه تأتي في المرحلة التالية له لأنها ولي أيضا وفق أحكام مدونة الأسرة.
منذ 16 أيام (معدّل: منذ 11 أيام)
تصفيق

تعليقات

مستخدم

شكرا أستاذنا الغالي على تفاعلك الجميل.
أولا : قرار المحكمة الابتدائية كان كالتالي (ماخود من موقع mahakim.ma) :
" ------- قرار: 04 ------- باسم جلالة الملك وطبقا للقانون ------- حكم: علنيا ابتدائيا وحضوريا ------ بمؤاخذة الحدث من اجل ما نسب اليه بعد استبعاد ظرفي العنف والافتضاض طبقا للفصل 484 ق ج بعد اعادة التكييف والحكم بايداعه بمركز رعاية الطفولة بوجدة لمدة تسعة (09) اشهر وباداء الحدث بواسطة وليه القانوني لفائدة الطرف المدني بواسطة وليها القانوني تعويضا مدنيا قدره ثمانية (8) الاف درهم وتحميل الخزينة العامة صائر الدعوى العمومية وولي الحدث صائر الدعوى المدنية مجبرا قي الادنى واشعر الحدث بان له اجل 10 ايام للطعن بالاستئناف "
ثانيا : أما بخصوص التعويض، و حسب ما قاله لنا المحامي كما أشرت سابقا أنه يجب رفع دعوة أخرى على الأب. هذا بالذات أصابنا بصدمة واستغراب شديدين لكون الحدث بدون أب وكذا تصريح الام بأنها توافق على تحمل المسؤلية عندما سألها القاضي.
أما تفاصيل حكم الإستئناف فلازلنا ننتظر المحامي أن يبعثه لنا كوننا نقطن بعيدا عن مدينة وجدة.

منذ 14 أيام
5.9k إجابة - مستشار قانوني

لا زلت لم توضح أسباب الحكم الابتدائي التي اعتمدت لاستبعاد العنف والافتضاض، كما أنني لا زلت معك أنتظر أسباب القرار الاستئنافي، وإن كنت لاحظت أن الحكم الابتدائي حكم بالتعويض بواسطة الولي وهو اتجاه صحيح لأنه سواء كان للحدث أب أم لم يكن فالحكم ذكر عبارة الولي وهي تنصرف للأب إن وجد وإلا فللأم كما بينت في جوابي السابق.

منذ 14 أيام
مستخدم

حفظك الله وكثر من أمثالك أستاذنا.
أولا بالنسبة لأسباب الحكم الابتدائي التي اعتمدت عليها المحكمة لاستبعاد العنف والافتضاض، صراحة نحن نجهلها، لأننا لم نحضر لجميع جلسات المحكمة نظرا لأننا لا نسكن بمدينة وجدة وأقتصرنا على حضور المحامي، للاسف هذا الأخير هو كذالك لم يحضر في بعض الجلسات، حسب تصريحه، لانه كان مريضا أنداك وكدا لمنع جميع الأشخاص الغير ملقحين من ولوج المحكمة.

ثانيا بالنسبة لقرار الاستأنافي بشأن التعويض، تكلمنا مع المحامي وأوضحنا له بأن أمه هي ولي أمره في هذه الحالة كما صرحت بالمحكمة لكن للأسف كان جوابه مستفزا لنا، حيث قال لنا بالحرف : هذا ماأقرته المحكمة ! ماذا أريد أن أفعل لكم؟ بل حتى نسخة الحكم يماطل لحد هده الساعة في إرسالها لنا بالرغم من مرور أكثر من شهر على إصدار الحكم الاستأنافي
لذالك توجهنا إلى موقعكم، جزاكم الله عنا ألف خيرا، بهذف تنويرنا بعلمكم أعزكم الله بغيت اجاد طريقة لجبر ضررنا. والله المستعان.

منذ 12 أيام
5.9k إجابة - مستشار قانوني

إذن لا وجه للاستغراب من الحكم ما دمتم أنتم أنفسكم لا تعرفون سبب استبعاد الافتضاض كظرف مشدد والعنف أيضا، وبالتالي عليكم انتظار الحصول على نسخة الحكم الابتدائي والقرار الاستئنافي لتتضح لكم الصورة قبل إصدار أي تعليق على الحكم.
بالنسبة لاستفزازكم المحامي بقولكم له إن الأم تعتبر ولية أيضا، فهذا مدعاة له للتفكير في صحة الحكم الذي ألغى الحكم بالتعويض لعدم إدخال الولي، لأنه لو كان يعلم أن الحدث لا أب له لنبه المحكمة وأدلى بما يفيد، وبالتالي ما كان ليصدر الحكم بهذا الشكل ، وأعتبره مقصرا في الدفاع إن كان على علم بهذه المعطيات، فكان مستفزا له أن تنبهوه إلى شيء معروف في القانون وكأني به يقول من أنتم حتى تحدثوني في القانون، ولم يجد مناصا إلا أن يلقي المسؤولية على المحكمة تجنبا للاعتراف بمسؤوليته هو.
أقول هذا إن كان على علم بأن الحدث لا أب له، أما إذا كان لا يعلم فالخطا منكم لأنكم أنتم من لم يزوده بالمعلومات الضرورية لتهييئ الدفاع.
وعليه فلا يبقى أمامكم إذا كان الملف خاليا مما يفيد أن الحدث المحكوم عليه لا أب له إلا أن ترفعوا دعوى جديدة بالتعويض ضد الأم باعتبارها أيضا ولية للحدث عملا بنص المادة المادة 231 من مدونة الأسرة التي تحدد من هم الأولياء على الترتيب فذكرت أن صاحب النيابة الشرعية هم:
- الأب الراشد؛
- الأم الراشدة عند عدم وجود الأب أو فقد أهليته؛
- وصي الأب؛
- وصي الأم؛
- القاضي؛
- مقدم القاضي.

منذ 12 أيام
مستخدم

والله مشكور جدا أستاذنا على كل شيئ وجعل الله هدا العمل في ميزان حسناتكم.
بالنسبة لمسألة الولي، أأكد لك سيدي أن المحامي على علم اطلاع جيد بأن الحدث بدون أب، وكما أشرت سابقا، فالأم أقرت عدة مرات في المحكمة الابتدائية وبحضور موكلنا أن ابنها بدون أب وهي تقبل أن تكون وليه الشرعي وتتحمل المسؤلية كاملة.
أما في الحكم الاستأنافي قد يكون المحامي قد أغفل هده النقطة، وهذا له حل، كما تكرمت وأشرت اليه، وذالك برفع دعوى جديدة ضد الأم لجبر الضرر بتعويض.
ويبقى الغموض الأكبر هو سبب استبعاد الافتضاض والعنف.
على العموم نسخة الحكم والقرار الاستئنافي هما من سيحلان هذا اللغز و هما من سيوضحان حقيقة ماجرى بالتفصيل.
لقد أفدتنا كثيرا أستاذنا الغالي وفتحت أعيننا على عدة نقط ، أطال الله في عمرك وأصلح لك أولادك وجعل الله هدا العمل في ميزان حسناتك.
أعتذر منكم سيدي على الإطالة والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته.

منذ 11 أيام

إحصاءات

محكمتي في أرقام


51.1k
استشارة

22.5k
إجابة

88.7k
مستخدم

25.9k
تعليق