2 إجابتان
1k مشاهدة

هل يمكن للإبن الرجوع في منزل وهبه لأبيه وهو حي أو بعد موته؟

سئل منذ 2 أشهر بواسطة elfilali1402
إجابة مختارة واحدة
1k مشاهدة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منذ عشرين سنة كان أبي مغتربا بدولة ليبيا الشقيقة يعمل هناك . وكنا نرهن بيتا نقطن فيه. وقام أخي الأكبر بشراء منزل ب 150.000 درهم (40.000 درهم مبلغ الرهن الذي كنا نرهن به . و 15.000 درهم مبلغ كان يدخره أبي. و 40.000 درهم اقترضها أبي من خالي وأداها له فيما بعد .والباقي دفعه أخي مع مبلغ 20.000 درهم مصاريف مكاتبة البيع )
وتم تسجيل البيت بإسم أخي وبعد سنوات قليلة نشبت مشاكل عائلية بين زوجة أخي وأبي وزوجته ...وبعد مشاكل مريرة قام أخي بوهب المنزل لأبي وتسجيل العقد هبة من الأخ للأب ..وعدم تسجيله عقد بيع للتخلص من الضرائب المترتبة عن البيع .
ومؤخرا يقوم أخي بتهديد أبي أنه سيسترجع المنزل مدّعيا أنه منزله وسيقدم شكاية لدى وكيل الملك مع وصولات الكراء خاصته ليستعيد منزله كما يدعي ويضغط على أبي ليبيع المنزل ويعطيه نصف ثمنه ...فهل يحق له ذلك؟
والرسول صلى الله عليه وسلم قال : [ أنت ومالك لأبيك ].

وهل يمكنه استرجاع المنزل وأخذه وحده قانونيا بعد وفاة أبي (أطال الله في عمره) وحرمان باقي الورثة من حقوقهم؟

عقد المنزل مسجل هبة من أخي لأبي .

تعليق أضف تعليق

إجابتان
6.3k إجابة - مستشار قانوني
اسأل هذا الخبير
إذا كانت الهبة غير موثقة بعقد عدلي أو بواسطة موثق او محامي مقبول لتحرير العقود فهي باطلة وهي والعدم سواء ولا مجال للسؤال عن مدى إمكانية الرجوع فيها.
أما إذا كانت صحيحة من حيث الشكل فستطبق عليها المواد 283 و 284 و 285 و 286 من مدونة الحقوق العينية.
وإليك نصوصها :
المادة 283
يراد بالاعتصار رجوع الواهب في هبته، ويجوز في الحالتين التاليتين:
أولا: فيما وهبه الأب أو الأم لولدهما قاصرا كان أو راشدا؛
ثانيا: إذا أصبح الواهب عاجزا عن الإنفاق على نفسه أو على من تلزمه نفقته.
المادة 284
لا يجوز للواهب أن يعتصر ما وهب إلا إذا أشهد بالاعتصار وتم التنصيص عليه في عقد الهبة وقبل ذلك الموهوب له.
المادة 285
لا يقبل الاعتصار في الهبة إذا وجد مانع من الموانع الآتية:
1. إذا كانت الهبة من أحد الزوجين للآخر ما دامت رابطة الزوجية قائمة؛
2. إذا مات الواهب أو الموهوب له قبل الاعتصار؛
3. إذا مرض الواهب أو الموهوب له مرضا مخوفا يخشى معه الموت، فإذا زال المرض عاد الحق في الاعتصار؛
4. إذا تزوج الموهوب له بعد إبرام عقد الهبة ومن أجلها؛
5. إذا فوت الموهوب له الملك الموهوب بكامله، فإذا اقتصر التفويت على جزء منه جاز للواهب الرجوع فيالباقي؛
6. إذا تعامل الغير مع الموهوب له تعاملا ماليا اعتمادا على الهبة؛
7. إذا أدخل الموهوب له تغييرات على الملك الموهوب أدت إلى زيادة مهمة في قيمته؛
8. إذا هلك الملك الموهوب في يد الموهوب له جزئيا جاز الاعتصار في الباقي.
المادة 286
لا يمكن الاعتصار إلا بحضور الموهوب له وموافقته، أو بحكم يقضي بفسخ عقد الهبة لفائدة الواهب.
منذ 2 أشهر (معدّل: منذ 2 أشهر)
تصفيقات

تعليق

السلام عليكم اخي بالنسبة لسؤالك هذا ففي حالة اذا كان شرط الاعتصار في عقد الهبة مدون بين ابيك و اخيك فهنا يحق للوؤرثة ان يطعنوا في دلك العقد اما اذا لم يكن شرط الاعتصار فليس من حق اي كان ان يتدخل في تلك الهبة
منذ 2 أشهر (معدّل: منذ 2 أشهر)
تصفيقتان

تعليق

موقع محكمتي لا يضمن صحة هذه الإجابة. الموقع فقط يضمن الإجابات من الأعضاء المعتمدين بعلامة 

إحصاءات

محكمتي في أرقام


71.7k
استشارة

25.5k
إجابة

125.7k
مستخدم

28.2k
تعليق